الرئيسيه التسجيل مكتبي
مساحه أعلانيه للايجار
للايجار

العودة   منتدي جميل وجميله > تشات ومواضيع عامه > مقالات المهندس عمرو عبدالله

أستعاده كلمه المرور
أحصائيات المسابقات

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

مقالات المهندس عمرو عبدالله


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
Share أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-18-2015, 09:49 PM
الصورة الرمزية مهندس عمرو عبدالله
مهندس عمرو عبدالله مهندس عمرو عبدالله غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: كندا
المشاركات: 1,547
افتراضي جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟


جنود وسلاح مصر ...
هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح
لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

تقرير من إعداد المهندس عمرو عبدالله, كندا

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

هذه الصوره إسترعت إنتباهي بشده
حال السلاح وحال الجندي في مصر
هل ثم يصلحون لمواجهه جندي حقيقي بسلاح حقيقي في جيش حقيقي

كالجيش الإسرائيلي أم يصلحون فقط لقتل المدنيين والمواطنين المصريين؟

هل هذ الجندي الخائب وبندقيته الصدئه وعقيدته العسكريه الخائبه
قادر علي مواجهه الجندي الإسرائيلي بعقيدته العسكريه الصهيونيه
القائمه علي قتل أعداء إسرائيل وليس قتل مواطنينهم اليهود
كما يفعل جندي الجيش والشرطه المصريين الذين يتم تدريبهم
علي قتل المصريين فقط, وفي النهايه يقولون لنا ... خير أجناد الأرض

ما إسترعي إنتباهي في هذه الصوره أكثر من الجندي وبندقيته
هو نظره المواطنين المصريين له في خلفيه الصوره وهم يدركون ويتسائلون
عن مدي الإنهيار والإنحدار والخيانه التي وصل إليها من سلمنا لهم سلاحنا
لحمايتنا ولكنهم يستخدموه لقتلنا وسرقتنا
وفي النهايه كله في الهم سوا

وفي النهايه سيدفع الجميع الثمن
____________________________________

جنرالات الجيش المصري والشرطه المصريه خانوا الأمانه
من السيسي والعادلي ... إلي قناص العيون

تقرير من إعداد المهندس عمرو عبدالله, كندا

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

[IMG]http://manzalawy.net/home/images/news/13625163581_******nt.jpg[/IMG]

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

ظاهره خيانه الوطن والمتاجره به ليست محدوده ولكنها ظاهره متفشيه في مصر
إنها ظاهره طالت الجميع وتفشت في كل مؤسسات الدوله وكل فئات الشعب
خيانه الأمانه أصبحت المعتاد والوطنيه أصبحت الإستثناء
ولم يتبقي من الوطنيه سوي محطات البنزين التي يديرها الجنرالات المرتزقه

لقد وثقنا في الجيش المصري والشرطه المصريه وسلمناهم سلاحنا للدفاع عنا
وإكتفينا نحن بالعمل في المصانع وزراعه الأرض والدراسه في المدارس والجامعات
وتركنا مهمه الدفاع عن الوطن وحمايه الشعب للجيش والشرطه الذين سلمناهم السلاح
فإذا هم يتحولون الي وحوش ضاريه وقطاع طرق ولصوص وخونه وجواسيس
وأصبحوا يوجهون سلاحهم إلي الشعب ولايسرقون إلا الشعب ولايتجسسون إلا علي الشعب

الجيش المصري والشرطه المصريه خانوا الأمانه التي سلمها لهم الشعب
وسكتوا علي الخونه الذين حكموا مصر لمده 62 عاما
سكتوا علي اليهودي جمال عبدالناصر لمده 16 عاما
وسكتوا علي الصهيوني السادات لمده 11 عاما
وسكتوا علي الجاسوس الإسرائيلي حسني مبارك لمده 30 عاما
وسكتوا علي العميل الأمريكي المرسي لمده عام
وقد يسكتون علي الجنرال المرتزق السيسي لمده ثلاثون عاما
مثلما سكتوا علي الجاسوس الإسرائيلي حسني مبارك
فهذا تاريخهم وهذه عاداتهم

لقد أكتفي خونه الجيش بشقق الجيش وسيارات الجيش
وأنديه الجيش وفنادق الجيش ومستشفيات الجيش
وإنشغلوا بصناعه الصلصه والمكرونه والحلل والطاسات والمربي
وزراعه الطماطم والبطيخ وإدراه الفنادق والأنديه ومحطات البنزين
وحولوا الجنود الي عمال سخره لخدمتهم وخدمه مصانعهم
وتركوا الشعب يسكن المقابر والعشوائيات
ويأكل القمامه ويشرب مياه مخلوطه بالمجاري
وتركوا أبناء مصر بلا مدرسه ومستشفي ودواء
بل هم سكتوا علي الحرب البيولوجيه التي شنتها إسرائيل علي مصر
حتي أصبحت مصر دوله موبوءه بالسرطان والفشل الكلوي والكبدي

الشئ المشترك بين كل من يخونون مصر هو أنهم مصريون
خونه الجيش مصريين
خونه المخابرات
مصريين
خونه الشرطه
مصريين
خونه القضاء مصريين
خونه الإعلام مصريين
خونه الإقتصاد مصريين
خونه الدين مصريين
خونه الأحزاب السياسيه مصريين
خونه الحركات الثوريه مصريين
خونه الحركات العماليه مصريين
حتي اللصوص والبلطجيه مصريين
فالقاتل مصري والمقتول مصري
والسجين مصر والمسجون مصري
والسارق مصري والمسروق مصري
والقاضي مصري والمتهم مصري
فلا نلوم إلا أنفسنا فنحن من سكتنا عليهم طوال هذه السنوات
وهم جميعا خرجوا من بيننا وسكنوا في أحيائنا وتعلموا في مدارسنا
وفي النهايه سرقونا ثم قتلونا بسلاحنا
________________________________________

ألم أقل لكم أن مصر يحكمها منظومه صهيونيه
وأعضائها نراهم يوميا علي شاشات التليفزيون

تقرير من إعداد المهندس عمرو عبدالله, كندا

هذا ماكتبته منذ أكثر من عام:
مصر الان دخلت في مرحله أخري من السقوط
سببها وجود عدد مهول من الخونه والمرتزقه داخل مصر
خونه في مؤسسه الجيش
خونه في مؤسسه المخابرات
خونه في مؤسسه الشرطه
خونه في مؤسسه القضاء
خونه في مؤسسه الإعلام
خونه في مؤسسه الإقتصاد
خونه في مؤسسه الدين
خونه في الأحزاب السياسيه
خونه في الحركات الثوريه
خونه في الحركات العماليه
حتي اللصوص تحولوا الي خونه وبلطجيه
أنها ظاهره فريده يخون فيها شعب نفسه ويتآمر علي نفسه
أنه مجتمع يدمر نفسه بنفسه ويمهد الارض بنفسه للغزو الإسرائيلي
القادم الذي يخططون له منذ مده طويله


شاهدوا عملاء الموساد الإسرائيلي علي شاشات التليفزيون المصري

ولايوجد سوي حل واحد لهؤلاء الأنجاس الخونه
وهو محاكمات ثوريه يليها مشنقه موسوليني وعصابته
الشعب الإيطالي أعدم الديكتاتور الفاشي موسوليني وجنرالاته

وعلقوهم من أرجلهم في ميدان عام علي أسوار محطه بنزين في مدينه ميلانو الإيطاليه
والموضوع لم يحتاج إلي سوي عزيمه شعب وقطعه حبل


جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟
____________________________________________


هذا التقرير كتب العام الماضي في 27 مارس 2013

كيف ستتمكن مصر مع وجود هذا العدد المهول من
الخونه والمرتزقه من مواجهه إسرائيل؟

تقرير من إعداد المهندس عمرو عبدالله, كندا

هل سمعتم عن دوله حكمها خونه وجواسيس إستطاعت أن تنتصر علي أعدائها؟
مصر يحكمها
منظومه صهيونيه تسيطر عليها منذ ستون عاما
ومازالت قائمه حتي هذه اللحظه وكل مايتغير هو واجهه ورئيس هذه المنظومه
بينما بقيت هذه المنظومه الشيطانيه تعمل كما هي دون أدني مساس بطريقه عملها
والخونه كثيرون وأسمائهم وصورهم منتشره علي الإنترنت بالألاف

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

وهؤلاء هم العدو الحقيقي الذين لايخفون رغبتهم في الإستيلاء علي
الأرض من العراق شرقا حتي مصر غربا

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

التاريخ علمنا أن مصر سقطت مرات عديده طوال تاريخها الطويل
سقطت أمام الهكسوس أيام الدوله الفرعونيه
ثم سقطت أمام الفرس في أواخر عهد الاسر الفرعونيه
ثم سقطت أمام اليونانيين في عهد حكم الفرس
ثم سقطت أمام الرومان في عهد حكم اليونانيين
ثم فتحت علي يد العرب في عهد حكم الرومان
ثم حكمها الفاطميين القادمين من المغرب علي يد جيش جوهر الصقلي الايطالي بعد عهد العباسيين
ثم حكمها الاكراد الايوبيين بعد عهد الفاطميين
ثم حكمهاالمماليك من أسيا الصغري بعد عهد الايوبيين
ثم حكمها الاتراك العثمانيين بعد عهد المماليك
ثم سقطت أمام الانجليز في عهد العثمانيين
ثم سلمها الانجليز الي اليهودي جمال عبدالناصر قبل أن يرحلوا
ثم سلمها اليهودي جمال عبدالناصر الي الصهيوني السادات
ثم سلمها الصهيوني السادات الي الجاسوس الإسرائيلي مبارك
ثم سلمها الجاسوس الإسرائيلي مبارك الي العميل الامريكي وتاجر الدين المرسي

والان مصر علي وشك السقوط أمام إسرائيل في عهد الامريكان

أنه تاريخ طويل من معاناه شعب علي يد قوات من الخارج
لم يتمكنوا من مصر إلا بعد أن تخاذل الكثيرون من داخل مصر وتآمروا علي بلادهم

فالطغاه الفراعنه هم من سببوا بطغيانهم في سقوط مصر تحت رحمه الفرس ومن بعدها تحت رحمه اليونانيين
لتبدأ مرحله طويله من المعاناه لشعب إختار أن يكون مسالما وطيبا حتي مع الخونه الذين يحكمونه


مصر الان دخلت في مرحله أخري من السقوط
سببها وجود عدد مهول من الخونه والمرتزقه داخل مصر
خونه في مؤسسه الجيش
خونه في مؤسسه المخابرات
خونه في مؤسسه الشرطه
خونه في مؤسسه القضاء
خونه في مؤسسه الإعلام
خونه في مؤسسه الإقتصاد
خونه في مؤسسه الدين
خونه في الأحزاب السياسيه
خونه في الحركات الثوريه
خونه في الحركات العماليه
حتي اللصوص تحولوا الي خونه وبلطجيه
أنها ظاهره فريده يخون فيها شعب نفسه ويتآمر علي نفسه
أنه مجتمع يدمر نفسه بنفسه ويمهد الارض بنفسه للغزو الإسرائيلي
القادم الذي يخططون له منذ مده طويله


جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

كنت أتمني أن أضع أسماء وصور الخونه في مصر ولكن القائمه طويله جدا
هل تريدون أسماء وصور الخونه في مؤسسه الجيش؟
هل تريدون أسماء وصور الخونه في مؤسسه المخابرات؟
هل تريدون أسماء وصور الخونه في مؤسسه الشرطه؟
هل تريدون أسماء وصور الخونه في مؤسسه القضاء؟
هل تريدون أسماء وصور الخونه في مؤسسه الإعلام؟
هل تريدون أسماء وصور الخونه في مؤسسه الإقتصاد؟
هل تريدون أسماء وصور الخونه في مؤسسه الدين؟
هل تريدون أسماء وصور الخونه في الأحزاب السياسيه؟
هل تريدون أسماء وصور الخونه في الحركات الثوريه؟
هل تريدون أسماء وصور الخونه في الحركات العماليه؟
هل تريدون أسماء وصور الخونه من البلطجيه؟

إنها مأساه حقيقيه
مأساه شعب أعزل جائع في مواجهه
عدد مهول من الخونه والمتآمرين
خونه يسيطرون علي السلاح والقانون والمال والاعلام والإقتصاد


هل سمعتم عن جنرال إسرائيلي خان إسرائيل وباع أسرار بلاده الي مصر؟
هل سمعتم عن مواطن إسرائيلي خان إسرائيل وعمل جاسوسا لصالح العرب؟
هل سمعتم عن عن رجال أعمال إسرائيليين هربوا أموالهم الي بلاد عربيه؟
هل سمعتم عن عن حكومه إسرائيليه باعت ثروات بلادها للعرب بثمن بخس؟
هل سمعتم عن عن حكومه إسرائيليه أستوردت أسلحه كيمائيه من العرب؟
ثم باعتها للشعب الإسرائيلي علي إنها أسمده ومبيدات حشريه؟
هل سمعتم عن عن الجيش الإسرائيلي يصنع طاسات وحلل ويزرع طماطم ويربي عجول؟
هل سمعتم عن جندي إسرائيلي ضرب مواطن إسرائيلي برصاص حي؟
هل سمعتم عن قناص إسرائيلي صرب مواطن إسرائيلي بخرطوش في العيون؟
هل سمعتم عن تزوير إنتخابات في إسرائيل؟
هل سمعتم عن عن تجار دين في إسرائيل؟
هل سمعتم عن جنرالات مرتزقه في إسرائيل؟
هل سمعتم عن قوات الجيش الإسرائيلي تضرب في قوات الشرطه الإسرائيليه أو العكس؟

الخونه الذين يحكمون مصر يدمرونها من الداخل بناء علي أوامر أسيادهم في واشنطن وتل أبيب
حتي تكون مصر وشعبها هدفا سهلا للجيش الإسرائيلي عندما يبدأ الطوفان الإسرائيلي

وفي النهايه سيدفع الجميع الثمن سواء كانوا إغنياء أم فقراء, وطنيين أم خونه
تماما مثلما دفع مرات عديده طوال تاريخ مصر الطويل





الرجوله ليست ضرب بنات مصر علي وجوههن
وتعريتهن في إقسام الشرطه يا أنجس أهل الأرض

تقرير من أعداد المهندس عمرو عبدالله, كندا


فيديو يدل علي حجم المأساه التي يعيشها أولاد وبنات مصر
وكيف يتم ضرب بنت علي وجهها ثم تعريتها وتصوريها من قبل ضابط
للأسف تربي في مصر وشرب من نيل مصر وتعلم في مصر
ليتخرج من كليه الشرطه ليفعل هذا في فتاه قد تكون في عمر أخته أو أخت أي منا




سكوتنا علي أنجس أهل الارض هؤلاء هو من تسبب في فرعنتهم علي أولاد وبنات مصر
ولن نترككم تستخفون بشعب مصر أكثر من هذا ونذكركم بمصير الجنرال نعمه الله نصيري
رئيس جهاز السافاك الإيراني وهو جهاز موازي لجهاز مباحث أمن الدوله المصري

الجنرال نعمه الله نصيري رئيس جهاز السافاك بعد القبض عليه

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟
جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟


جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟
جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟



وكما قال الله تعالي:
فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ
صدق الله العظيم
______________________________________________


هذا مصير الجندي الذي يستقوي علي المدنيين والنساء
من أبناء شعبه عندما يواجه عدو حقيقي بسلاح حقيقي

تقرير من أعداد المهندس عمرو عبدالله, كندا

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

هذه الصور ليست للشماته في جنودنا وضباطتنا
ولكنها للتذكره وللتعلم من أخطاء الماضي حتي لاتتكرر في المستقبل

وكما قال
الفيلسوف الأسباني جورج سانتايانا:
أولئك الذين لا يستطيعون تذكر الماضي محكوم عليهم بتكراره
Those who cannot remember the past are condemned to repeat it


تعذيب المواطنين المصريين ليست عاده جديده ولكنها جريمه قديمه عمرها الآف السنين
منذ عهد الفراعنه
الذين إستأسد جنودهم علي الشعب المصري حتي هزموا
عندما واجهوا عدو حقيقي بسلاح حقيقي وهو جيش الإسكندر الاكبر
بقياده الجنرال بطليموس وعندها سقطت مصر بجنودها وبشعبها وبأراضيها
تحت الإحتلال اليوناني لمده 293 عام (323 ق.م - 30 ق.م)
وللأسف نفس الخطأ يتكرر الأن بعد الآف السنين
وقد سجل الفراعنه هذه الجريمه علي رسوماتهم

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

عندما يستقوي الجندي علي المدنيين والنساء
فماذا تتوقعون منه عندما يواجه عدو حقيقي بسلاح حقيقي
وعندما تكون الجبهه الداخليه هكذا
فماذا تتوقعون أن تكون حاله الجبهه الخارجيه









جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟



جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟
جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟


جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟
جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟


جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟


الشهيد سيد قطب في سجون جمال عبدالناصر

هكذا كانت هيئه السجين
وهكذا كانت هئيه السجان
وهكذا كانت هيئه السجن


جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

وهذا هو مصير الجندي الذي يستقوي علي المدنيين والنساء من أبناء وطنه
عندما يواجه عدو حقيقي بسلاح حقيقي


ظهر علي الانترنت فيديو سربته المخابرات الاسرائيليه عن حجم الهزيمه
التي مني بها الجيش المصري في حرب 1967
في عهد اليهودي جمال عبدالناصر
وظهر فيه طريقه تعامل الجيش الاسرائيلي مع الجنود المصريين الاسري
وظهر فيه لقطات عن قيام جنود الاحتلال الإسرائيلي بتعذيب جنود مصريين
بشكل مهين شمل تجريدهم من ملابسهم العسكريه وضربهم.





جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟


جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟


جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟
جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

[IMG]http://www.images.*******.com/1/img6/2012/10/504.jpg[/IMG]
جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟
جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟
جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟


جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟


جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟



_______________________________________________

وهذا لايعني أن كل جنودنا هزموا في الحروب مع إسرائيل
بل كان هناك إسري إسرائيليين وقعوا في قبضه أبطالنا وجنودنا المصريين

علم إسرائيلي محترق في بورفؤاد في حرب أكتوبر 1973
وقد إستعاده الصهاينه وعرضوه في متاحفهم العسكريه
لتذكير أنفسهم بما قد يفعله بهم الجنود المصريين


جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟


جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟


وكل تحيه الي أبطالنا في القوات المسلحه التي لم تمتد إيديهم علي مواطنيهم المصريين
ولم تلطخ أيديهم بدماء المصريين

البطل الفريق سعد الدين الشاذلي مع جنوده
جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟

جنود وسلاح مصر ... هل يصلح هذا الجندي وهذا السلاح لمحاربه الجندي والسلاح الإسرائيلي؟


_____________________________________________

جرائم اليهودي جمال عبدالناصر في حق الشعب المصري
وتعذيب المصريين في سجونه
منقول













يحكي مصطفي أمين في كتابه الشهير "سنة أولي سجن " نقلا عن أحد المعتلقين الذين التقاهم داخل السجن الحربي كيف استقبل عند دخوله " الاوبرج " عام 1954 بكلبين هما " ميمي " و" ليلي " ، حيث التفا حوله لينهشا لحمه . ويقول إن حمزة البسيوني اصطحبه الي معتقل " 3" وتركه فريسة للكلبين ، ثم أحضر له ورقة وقلم وطلب منه كتابة كل شيء عن حياته . ثم يكشف الكاتب الكبير قصة الكلب الاكبر والاقوي " لاكي " الذي لا يمكن أن يصدق أحد أنه كلب نظرا لضخامته ووحشيته وقد كان الضباط يخشونه ويسرعون الخطي اذا تم جلبه لأحد .

ويقول صاحب كتاب " سنة اولي سجن " ايضا : كان حمزة هو الملك ، وكلاب السجن هم أصحاب السمو الامراء ، فقد كان في المعتقل رقم 3 محموعة من الكلاب اكبرها لاكي وكان هناك الكلب ركس الذي يعتز به حمزة البسيوني والكلبة عنايات زوجة ركس وكانت هناك كلبة تدعي جولدا . وكان أفخر انواع اللحم مخصصا للكلاب وأحقرها للمسجونين السياسيين ، وكانت الكلاب تأكل اولا ثم يأكل الحراس ، والويل للحارس الذي يأكل من اللحم قبل أن تنتهي الكلاب من طعامها . إن سعادة ملك التعذيب اشترط ان يكون خدم الكلاب من حملة الشهادات العليا ووقع الاختيار علي خريج من كلية الاداب ، وآخر من كلية الهندسة وثالث من كلية العلوم ورابع من كلية الطب .

وينقل مصطفي أمين في كتابه " سنة ثالثة سجن " عن المستشار حسن الهضيبي المرشد الثاني لجماعة الاخوان المسلمين أنهم اكتفوا في السجن الحربي بحبسه داخل زنزانة فيها 15 كلبا وكانت تلك الكلاب تتبول عليه وتتشاجر وتقذف عليه .

ويحكي فريد عبد الخالق في حواره مع احمد منصور في برنامج "شاهد علي العصر " في قناة الجزيرة كيف تم وضعه خلال اعتقاله في زنزانة صغيرة مع كلب جائع ، وكيف لم يقترب منه الكلب وحاول الخروج بأي شكل !

وتفيض مذكرات المساجين السياسيين بدءا من زينب الغزالي وعلي جريشة وحتي مصطفي أمين وضحايا كمشيش سردا لأساليب التعذيب وفنونه المبتكرة التي سادت في السجن الحربي والتي نقلها بعض الضباط فيما بعد الي غيرها من السجون . إن الطريقة التقليدية للتعذيب كانت التعليق في الشباك أو السقف أو في سارية والضرب بالسياط بعد دهن الجسد كله بالزيت حتي يكون اللسع أكثر ايلاما . وهناك آلة النفخ التي يحكي علي صديق السجين الاخواني كيف رآهم يستخدمونها مع المعتقل علي الفيومي ، وتتم عن طريق ادخال منفاخ صغير الي دبر المتهم ويتم النفخ فيه حتي تمتليء بطنه بالهواء وبعدها يقف أحد الحراس .

وهناك طريقة أخري اسمها " التعليقة " وهي عبارة عن خطاف يعلق في اطراف البنطلون وتمتد حتي سقف الغرفة ويبقي المتهم في وضع مقلوب عدة ساعات .

ومن الطرق الاخري اغراق المتهم في برميل مياة مليئة بالقاذورات حتي يضطر الي ابتلاع كميات كبيرة منها . وكان " التعطيش " من الاساليب المتبعة في الضغط علي المساجين السياسيين للاعتراف امام حمزة البسيوني .

ويذكر علي عشماوي في كتابه " التاريخ السري للاخوان المسلمين " أنه كان معلقا ويتم ضربه بالكرباج وأمامه شمس بدران مدير مكتب المشير عبد الحكيم عامر يدعوه للاعتراف عندما دخل عليهم رجل طويل أبيض له شارب غليظ وقال له شمس بدران : تفضل يا باشا . وأمسك ذلك الرجل الذي علم علي عشماوي فيما بعد انه حمزة البسيوني برقبته وأخذ يضغط علي الحنجرة ضغطات معينة كان من الواضح انه مدرب عليها وكلما ضغط قارب الرجل المعلق علي الاغماء فيتركه قليلا وهكذا وكان العذاب لا يحتمل .

ويحكي " عشماوي " ايضا كيف كان حمزة البسيوني يضربه بالسوط بنفسه فيلسع به احدي خصيتيه فلا يخطئها في كل ضربة كأنه فنان .

ويقول احمد رائف في كتابه الموسوعي " البوابة السوداء " ساردا اهوال السجن الحربي الذي أمضي فيه سنوات طويلة " إن العذاب يبدأ من الاهانة والصفع والضرب بالعصا ، ثم يتنوع لنجد أن يتولي بعض المساجين صرب بعضهم بعضا ، ثم هناك الزحف علي أربع ، واطلاق اصوات الاغنام ، والسير حفاة عراة علي ألواح بها مسامير ، ثم كنس الارض من الزجاج بالايادي العارية . فاذا أصيب احد بجروح تركوه في العراء حتي يجف جرحه . " ومن انواع العذاب الاخري التي يسردها "رائف " أن يتم ايقافه علي هاوية معصوب العينين ويقال له اقفز لقد تقرر اعدامك . فيتمنع ثم يحاولون معه مرة اخري حتي يعترف بما يريدون .

لكن أقصي مشاهد التعذيب تلك التي كانت تحكيها زينب الغزالي في كتابها "صور من حياتي " والتي وصلت الي حد تعرية الاناث والتهديد ومحاولة الاغتصاب. ومهما كانت درجة صحة تلك المقولات فإنه كان من الواضح ان الجلادين في السجن الحربي وعلي رأسهم حمزة البسيوني لا يعرفون الرحمة أبدا .



ضحايا بالمئات

كثيرون كانوا ضحايا الجلاد حمزة البسيوني . قبض عليهم وعذبوا وحقق معهم واعترفوا بهتانا وظلما بما لم يفعلوا . كان معظم الضحايا من الاخوان المسلمين والذين تعرضوا لاكبر المحن خلال عهد عبد الناصر فقد اعتقلوا في 1954، ثم في 1965 تحت زعم مؤامرات التخلص من عبد الناصر . ولاقي الاخوان تعذيبا وحشيا في السجن الحربي علي يد حمزة واعوانه ومات كثيرون داخل أسوار السجن تحت وطأة التعذيب وتم تحرير محاضر بهروبهم . لقد تعددت الشهادات والروايات حول من قتلوا تعذيبا وأبلغ عن هروبهم ،بل وتمت محاكمتهم بعد ذلك والحكم عليهم غيابيا .

وتعد حادثة مصرع اسماعيل الفيومي تحت التعذيب في السجن الحربي واحدة من تلك الحوادث وكان الفيومي ضابطا في الحرس الجمهوري وتم اتهامه بالتآمر علي قتل عبد الناصر ضمن تنظيم الاخوان المسلمين عام 1965 .

وتحكي مذكرات الاخوان كيف قتل اسماعيل الفيومي في السجن الحربي . لقد عُلِّق في "الفلقة"، وأخذ الزبانية يضربون ويستريحون، واشترك في ضربه أربعة من جزاري السجن الحربي هم:

، سعيد بدوي - صفوت الروبي، محمد رجب محمد بكر، .نجم الدين مشهور.

اثنان يتبادلان الضرب واثنان يستريحان.. واستمر التعذيب من الصباح.. حتي هتف المؤذن "الله أكبر" لصلاة العصر.. عندها لفظ الشهيد إسماعيل الفيومي آخر أنفاسه، وصعدت روحه إلي بارئها وهو معلق علي "الفلقة".. وفي هذه الأثناء.. مرَّ اللواء حمزة البسيوني ، ونظر في رأس الضحية ورقبته مدلاة من الفلقة، فقال: الواد مات.. خلاص.. بلغوا عنه فرار.

وجاء عسكريان يحملان جردلين وقطعة من القماش ودخلا زنزانة إسماعيل الفيومي، وبعد فترة خرجا منها وأطفئت أنوار السجن وأنزلوا إسماعيلَ ملفوفًا في بطانية وحملوه في عربة.

وقتها نشرت الصحف خبرين عن اسماعيل الفيومي أحدهما من مكتب شمس بدران إلي مكتب الرقابة ومفاد الخبر الأول هو أن الشرطي إسماعيل الفيومي قد هرب من السجن الحربي، وكان متهمًا في قضايا الإخوان المسلمين.. والغريب أن خبر هروب الفيومي نُشر بالصحف ومعه الجملة التالية "مكافأة مالية لِمَن يُرشد عنه.

: والثاني نشرته جريدة الأهرام أيضًا علي أنه وارد من جميع وكالات الأنباء مفاده "أن الشرطي إسماعيل الفيومي قد تمكَّن من الهرب إلي سويسرا"، ولم تكتفِ الصحيفة بهذا الشق من الخبر.. بل أوردت أن الشرطي المصري المسكين عقد مؤتمرًا صحفيًّا "بالفرنسية" في جنيف العاصمة السويسرية، وهاجم في المؤتمر المزعوم نظام الحكم في مصر في ذلك الحين.

وهناك قصص أخري عديدة نشر عن بعضها المستشار محمد عبد السلام في كتابه الشهير "سنوات عصيبة " وكان الرجل نائبا عاما في مصر وقد تلقي عرائض اتهام بالتعذيب لم يستطع تحقيقها بسبب اعفائه من منصبه . كان من بين تلك القصص قضية المواطن محمد نظمي سلطان الذي اعتقل في السجن الحربي في فبراير 1967 وتعرض للتعذيب بالضرب بالسوط المجدول والوضع في الماء المثلج ، ثم التعليق في خطاف بالوضع المقلوب وهو ما كان يتم بحضور اللواء حمزة البسيوني قائد السجن الحربي .

ومن بينها ايضا أن اربعة مواطنين هم محمود فهمي دياب ، احمد مجمد الروبي ، جرجس ابراهيم سعد ، ابراهيم حسنين بخيت اعتقلوا في 10 يناير 1965 وتم اقتيادهم الي السجن الحربي وضربوا للاعتراف باختلاس اموال الدولة . ومنها كذلك أن رجال الشرطة العسكرية اعتقلوا المواطن عثمان العوضي واقتادوه الي السجن الحربي وعلقوه في فلكة وضربوه بالسوط . كذلك ففي 27 نوفمبر 1966 تم اعتقال احمد عبد الفتاح نعيم واحمد حسن العزب وعذبا لنفس الغرض وتركا في غرفة مليئة بالكلاب ومغمورة بالماء .

كما جاء في التحقيق رقم 40 لسنة 1968 أن محمد احمد الشامي وحافظ داود قد عذبا في السجن الحربي يوم 19 يونيو 1966 وضربا بالسياط وتم اطلاق الكلاب عليهما لحملهما علي الاعتراف في قضية رشوة . ولعل أبشع أنواع التعذيب قد ظهرت ـ كما يقول النائب العام السابق محمد عبد السلام ـ في التحقيقات رقم 3و4ن و5 و7 و14 و20 و27 و28و34 و36 و39 و5و6و47 و48 و54 و58 و66 و67 و68 و86 و92 و96 و102 و106 لسنة 1968 عريضة تعذيب فيما يخص التحقيق في الجناية رقم 22 لسنة 1967 المعروفة بقضية كمشيش جيث تم تعذيب المتهمين باقتلاع اظافرهم وضربهم بالسياط والباسهم ملابس نسائية في السجن الحربي .

ويؤكد محمد عبد السلام أن الخطير في معتقلي قضية كمشيش أن اربعة من المتهمين توفوا بعد خروجهم من السجن تأثرا باصابات نتجت عن التعذيب ، وهم عبد الحميد شبل ، عبد الحميد تعلب ، سالم الزرقاني ، عبد الغني أبو رواش .

لقد ترقي حمزة البسيوني سريعا وصعد من رتبة رائد عام 1952 الي لواء بداية الستينيات من القرن الماضي قبل أن يحصل علي رتبة الفريق قبل حرب 1967 . ويحكي المساجين السياسيين انه خطب في السجن الحربي قبل النكسة بأيام وقال انه هو القانون والدستور ، وأنه هو الآمر الناهي ، وانه يحيي ويميت . وبعد أيام من النكسة صدرت قرارات تصفية رجال عبد الحكيم عامر في مصر وصدر قرار باحالة البسيوني علي المعاش ثم القبض عليه والتحقيق معه فيما هو منسوب اليه من انحرافات .

وقد بقي "البسيوني " في السجن عامين ، الا أنه لم يحاكم لأنه ـ طبقا لرواية مصطفي أمين ـ كان يحدد اسم الشخص الذي أمر بتعذيب كل حالة من حالات التعذيب ، ووجدت وقتها سلطات التحقيق أن محاكمته ستفتح ملفات أناس كبار مازالوا في السلطة منهم شعرواي جمعة رجل المخابرات ووزير الداخلية ، وسامي شرف رئيس مكتب الرئيس عبد الناصر ، وزكريا محيي الدين ، وغيرهم .

ويقول الكاتب الصحفي صلاح عيسي والذي التقي حمزة البسيوني وهو مسجون في سجن القلعة :"كان حمزة البسيوني هو الشخصية الثانية البارزة التي رأيتها في سجن القلعة عندما عدت اليه للمرة الثانية في ربيع 1968 وكانت تهمتي هي المشاركة في مظاهرات طلاب الجامعة التي خرجت في ذلك الربيع تحتج علي هزيمة 1967 وتطالب ، بالكشف عن المسئولين عنها وتهتف (وديتو فين فلوسنا.. واليهود بتدوسنا).

" كنت أتلصص ـ كالعادة ـ من ثقب زنزانتي رقم 3 بمعتقل القلعة وكان الزمن يوما من بداية صيف 1968 حيث شاهدت رجلا وقورا شعره ابيض كالثلج يتهادي في الممر في طريقه الي مكاتب الادارة وخلفه احد المخبرين وكان الرجل يحاول ان يستشف ما وراء ابواب الزنازين المغلقة، وصاح المخبر فيه: بص قدامك يا سيد.. امتثل في رعب للأمر، وحث خطاه حين مر امام زنزانتي فلم يتح لي وبعد ساعتين من الانتظار مر الرجل امام باب زنزانت "

ويحكي الشاعر احمد فؤاد نجم في مذكراته التي نشرتها جريدة " اليوم السابع " عام 2010 أنه قابل حمزة البسيوني في السجن وكان كثير من المساجين يسبونه ويضربونه وهو يتعامل معهم كالفأر . ويدعّي "نجم " انه ضربه بنفسه وسبه في دورة مياه السجن ! ويقول انه رآه يتوضأ للصلاة فقال له " أنت فاكر ربنا هيسيبك تدخل الجنة ؟"

ورغم كل ذلك فقد رآه نجيب محفوظ علي أحد مقاهي العباسية في نهاية الستينيات . يحكي جمال الغيطاني في كتابه عن نجيب محفوظ ما يلي : " ذات يوم رأينا شخصا ابيض البشرة، ابيض الشعر متوسط القامة، عيناه غريبتان، كأنهما مقلوبتان إلي الخارج، وأصابع يده نحيلة، مدببة المقدمة، كأنها مخالب الطيور، عندما دخل الي المقهي ساد صمت غريب... وأسرع الجرسون بإحضار نرجيلة وضعها بجواره، وفرد أمامه الشطرنج، وبدأ احد الجالسين يلاعبه ، وسألني محفوظ : من هذا ؟ فسألت الجرسون بدوري ، فأجاب هو حمزة البسيوني مدير السجن الحربي السابق .فأتسعت عينا نجيب محفوظ وولدت وقتها رواية " الكرنك " ، والتي تم تمثيلها فيلما سينمائيا قام ببطولته نور الشريف وسعاد حسني وأدي دور حمزة البسيوني فيه الفنان كمال الشناوي .

وفيما بعد شاعت قصص التعذيب ووجد كثير من الروائيين في شخصية حمزة البسيوني تمثيلا دقيقا لشخصية الجلاد السادي الذي لا يكترث بالآلام والصرخات والدماء ويدوس علي الاخلاق لخدمة سادته . في تلك الاثناء كتب الاديب نجيب الكيلاني روايته " رحلة الاخوين الي الله " وتحدث فيها عن السجن الحربي واختار قائده شخصا فظا بلا دين هو عطوة الملواني ، والذي يستمتع وهو يعذب ضحاياه .

وكتب فاروق صبري فيلما سينمائيا بعنوان " احنا بتوع الاتوبيس " عن واقعة حقيقية حكاها جلال الدين الحمامصي في كتابه " حوار خلف الاسوار " وقد قام ببطولته كل من عادل امام وعبد المنعم مدبولي، وظهرت شخصية حمزة البسيوني في السجن باسم "رمزي " ومثل دوره الفنان سعيد عبد الغني والذي مات في نهاية الفيلم نتيجة ثورة السجناء عليه بعد قتله لأحد المعتقلين خلال التعذيب .

كما كتب حسن محسب قصة فيلم " وراء الشمس " عام 1978 بطولة شكري سرحان ورشدي اباظة ونادية لطفي ويظهر مدير السجن الحربي في الفيلم بشخصية " الجعفري " التي يجسدها رشدي اباظة . وقد تم منع عرض ذلك الفيلم نظرا لاحتوائه علي مناظر تعذيب بشعة ولحساسية القضايا التي يناقشها .

وكتب وحيد حامد ايضا فيلمه الرائع " البريء" الذي قام ببطولته احمد زكي وممدوح عبد العليم واخرجه المخرج العظيم عاطف الطيب وقد ظهر حمزة في الفيلم بشخصية الضابط شركس التي قام بتمثيلها الفنان محمود عبد العزيز وظهر ساديا يحب تعذيب المتهمين ويطلق عليهم الافاعي والكلاب ويسمي جميع المعتقلين السياسيين بأعداء الوطن . بينما يظهر نفس الضابط مع أسرته كشخصية لطيفة تحب الاطفال وتلعب معهم وتضحك وتتعامل معاملة جيدة مع الاصدقاء والاقارب! .



نهاية درامية

ظل الفريق حمزة البسيوني غائبا عن الاعلام والاضواء بعد خروجه من السجن ، وتناسه الناس الا ضحاياه الذين أصيب بعضهم بعقد نفسية وأصيب البعض الآخر بعاهات جسدية وأصر البعض علي طلب القصاص منه ، بينما قال كثيرون انهم سامحوه .

وفي يوم 19 نوفمبر عام 1971 وكان موافقا لاول أيام عيد الفطر المبارك كان حمزة مسافرا من الاسكندرية الي القاهرة ومعه شقيقه راكبا الي جواره واصطدمت سيارته باحدي السيارات المحملة بحديد مبان ومات حمزة وشقيقه وتعرضت جثته لتشويه غريب نتيجة دخول عدد من الاسياخ الحديد فيها .

وينقل لنا الكاتب والمحامي ثروت الخرباوي عن المستشار خيري رئيس محكمة الاستئناف السابق ما حكاه بشأن معاينته لجثة حمزة البسيوني حيث يقول عن الحادثة " كانت حادثة مروعة وكنت وقتها رئيسا لإحدي النيابات في محكمة كلية وخرجنا أنا وزميل لي في مهمة قضائية لمعاينة الحادث ومناظرة الجثة .. دلت المعاينة وشهادة الشهود علي أن سائق السيارة القتيل كان يقود سيارته بسرعة غريبة وكانت أمامه سيارة نقل مُحملة بأسياخ الحديد التي تتدلي من مؤخرة السيارة ودون أن يتنبه استمر في سرعته حتي اصطدم بالسيارة النقل وحينها اخترقت أسياخ الحديد ناصية القتيل ومزقت رقبته وقسمت جانبه الأيمن حتي انفصل كتفه عن باقي جسده " ، وبتأثر واضح قال المستشار خيري : "لم أستطع مناظرة الجثة فقد وقعت في إغماءة من هول المنظر وقام زميلي باستكمال مناظرة الجثة "


رد مع اقتباس
للايجار للايجار للايجار للايجار للايجار

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by gamalat.com
تصميم علاء الفاتك http://www.sehraya.com