الرئيسيه التسجيل مكتبي
مساحه أعلانيه للايجار
للايجار

العودة   منتدي جميل وجميله > تشات ومواضيع عامه > قضايا للنقاش

أستعاده كلمه المرور
أحصائيات المسابقات

أيــها الحــكام دمــاء الشــهداء لــن تــذهب هــدراً

قضايا للنقاش


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
Share أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-24-2011, 04:10 PM
الصورة الرمزية رضوى
رضوى رضوى غير متواجد حالياً
ميداليه ماسيه
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 18,328
افتراضي أيــها الحــكام دمــاء الشــهداء لــن تــذهب هــدراً


أيــها الحــكام دمــاء الشــهداء لــن تــذهب هــدراً


أيــها الحــكام دمــاء الشــهداء لــن تــذهب هــدراً


يحكى أن الجنرال فرانكو أو من كان يحكم إسبانيا في ما مضى، كان في النزع الأخير على فراش الموت عندما استمع لأصوات هتافات بالقرب من قصره، ولما استجمع قواه لهنيهة، سأل عن مصدر الأصوات، فقيل له إن أبناء وبنات الشعب الإسباني يجهشون بالبكاء والنحيب، وحزانى، و'جاءوا ليودعوك'، فرد فرانكو بالقول، عجبا! ولماذا يودعونني؟ فإلى أين هم ذاهبون؟
هذه حال الحكام والمسؤولين العرب، حتى وبعضهم في النزع الأخيرتجده متشبثا بالكرسي كيف لا وهو يريد أن يورث المزرعة بكل قطعانها لأي من أولاده والحاكم العربي وقلما نجد منهم من رحمه ربي لا يستقيل ولا يترك كرسي الحكم إلا إلى القبرأوإثرانقلاب عسكري أوإلى حبل المشنقة أو السجن وبعضهم يولي هاربا! أمام زحف الشعوب ومثل المخلوع التونسي زين العابدين.
وأما بعض العجب العجاب مما يتذرع به الحكام العرب في معرض محاولاتهم للتشبث بكرسي الحكم، فيتمثل في رفعهم للفزاعات الوهمية المختلفة، سواء على المستوى الخارجي، وهم الذي عليه يراهنون، أو على المستوى الداخلي كي يحدثوا فتنة داخل الصف الشعبي نفسه.
ومن بين الفزاعات التي يتذرع بها الحكام قبيل انخلاعهم هو قولهم إن الإسلاميين سيتولون السلطة في ما إذا تخلت أمريكا أو تخلى الغرب عموما عن خدمات 'الحاكم العربي المغوار'.
فالمخلوع مبارك ظل يلوّح بفزاعة الإسلاميين حتى الرمق الأخير، ولكن سرعان ما تكشف أن نظام حكمه هو من وقف وراء تفجيرات الكنائس من إجل إحداث وإشعال الفتنة، وبالتالي إلصاق التهمة بالإسلاميين. لكن كل ذلك لم يشفع له عند الشعب المصري الشقيق الثائر، ولا عند العم سام ولا حتى عند من خنق من أجل عيونها الأشقاء في غزة؛ 'الحليفة إسرائيل'.
والقذافي ورغم صراحته ووضوح موقفه - فهو الذي هدد الشعب الليبي بالزحف 'من الصحراء إلى الصحراء، سنزحف عليهم بالملايين، لتحرير ليبيا شبر شبر، بيت بيت، دار دار، زنقة زنقة، فرد فرد' فإنه أيضا تذرع للغرب كي لا يسقطوه، واعترف أنه حامي إسرائيل، ومانع تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا، ملوحا أيضا بفزاعة الإسلاميين، وبأن تنظيم 'القاعدة' وغيره من التنظيمات الإسلامية هي التي توزع 'حبوب الهلوسة' على الشباب الليبي الثائر، داعيا أنصاره ومرتزقته إلى الرقص والفرح والاستعداد، 'أَرقصوا وافرحوا واستعدوا' لكن الغرب بدأ يزحف عليه بمستشارين عسكريين، وأول الغيث قطرة.
علي عبد الله صالح أيضا رفع الفزاعات نفسها، محاولا تخويف الولايات المتحدة والغرب من الإسلاميين، ومن تنظيم 'القاعدة' على وجه التحديد، وحاول العزف على نغمة الحوثيين في الشمال، والانفصاليين في الجنوب، واللعب على غير ذلك من المتناقضات، وهو يدعي أنه يجيد المرواغة، لكن الأشقاء في اليمن بدأوا يواجهونه بالعصيان المدني، وهو أقوى أسلحة الشعوب ضد الحكام، وهو ساقط ومنخلع لا محالة، رغم كل الدماء التي سفحها، والغازات 'السامة' التي حاول أن يكافح بها الشعب الثائر. والأسد لم يتوان في رفع فزاعة الإسلاميين أيضا، لكن أهل الغاب زأروا للأسد زئيرا يفوق زئيرة قوة، وزمجروا له زمجرة لمن يكن يتوقعها في خطابه الأول ..
والإسلاميون المندسون الذين يقتلون الشعب السوري الثائر، هم مرئيون ويمكن تصويرهم، ويمكن للتلفزيون الحكومي نشر صورهم وهم يطلقون النيران، ولكن لا يمكن إلقاء القبض عليهم عجبا.
وأما في الشأن الأردني، فرئيس الوزراء الأردني معروف البخيت، رجل صريح، ربما بشكل أقرب إلى صراحة القذافي فهو لم يرفع فزاعة الإسلاميين فحسب، ولكنه هددهم وتوعدهم 'غزوة غزوة'، فغزاهم في عقر دارهم، غزوة في دوار الداخلية، وغزوة أخرى في الزرقاء وترى أين ستكون الغزوة البخيتية الثالثة؟ من يدري.
والشعب الأردني لا يطالب بإسقاط النظام، ولكنه يطالب بإصلاح النظام، ولكن البخيت يأبى أن يستمع لنداء الشعب، وهو يظن أنه يمكنه العزف جيدا على اسطوانة استعداء الشعب الأردني ضد اٍلاسلاميين، لكن الشعب الأردني سرعان ما فهم اللعبة الحكومية، حتى بدأ السحر ينقلب على الساحر، فالإسلاميون أثبتوا أنهم أقرب إلى الوطن الأردني وأكثر خوفا على أمنه واستقراره، وهم ينادون بأن حماية الأوطان جزء من الإيمان.
وباستثناء بعض المطبلين وبعض الناعقين وبعض صغار البوم وصغار الغربان - وبعضهم الأكبر يدعي أنه إعلامي وأنه صاحب قلم - فالشعب الأردني واع ويقظ ضد أي فتنة يحاول البخيت وبعض أعوانه من عناصر البلطجية إشعالها في البلاد. والبخيت قريبا جدا إلى انخلاع، وأما الشعب فباق، إسلامييه ومسيحييه وكل ألوان الطيف الأردني.
وكل مطالب الشعوب تبدأ عادية وبسيطة نحو الحرية والديمقراطية، فيأبى الحكام إلا عجرفة وتكبرا وتجبرا أمام مطالب الشعوب العادلة، فتصر الشعوب على مطالبها، فيتعنت الحكام والأنظمة أكثر، فترفع الشعوب أصواتها أعلى، فتطلق الأنظمة غازاتها وتستخدم خراطيم مياهها، فتتحشد الشعوب وتعتصم، فتستشيط الأنظمة غضبا وتطلق رصاصها الحي ضد رؤوس ورقاب وصدور الشعوب الثائرة العارية، وترفع بنفس اللحظة الفزاعات نفسها؛ 'الإسلاميون هم المشكلة'.
والعجيب في نهاية المطاف، أن أوراق التوت تسقط عن الأنظمة، فيبدأ الحكام المنهارون قبيل انخلاعهم بالتوسل والترجي بأن لا تتم ملاحقتهم ولا يتم الحجز على ملياراتهم، فهم يبرهنون على جبنهم وعلى أنظمتهم الهشة، ولكن بعد فوات الأوان حيث لا ينفع الرجاء، فدماء الشهداء 'ما تمشيش هباء'

__________________

عرض لفتره محدوده ...خصومات تصل ل30 %

http://forum.gamalat.com/showthread....303#post903303

اجمد عروض مع كتالوج شركه الشبراويشى

http://forum.gamalat.com/showthread....913#post815913

كودى فى الشبراويشى
38147



أيــها الحــكام دمــاء الشــهداء لــن تــذهب هــدراً


أيــها الحــكام دمــاء الشــهداء لــن تــذهب هــدراً





رد مع اقتباس
للايجار للايجار للايجار للايجار للايجار

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by gamalat.com
تصميم علاء الفاتك http://www.sehraya.com